دليل الأقمشة

نقدم لك دليلاً شاملاً لأنواع الأقمشة الأساسية التي تصنع منها الملابس الحديثة وذلك لمساعتك على اتخاذ القرار المناسب قبل إتمام الشراء.

الألياف والخيوط والأقمشة
مزج الألياف
الأسماء التجارية للألياف
ما هي مميزات أقمشةالألياف الجيدة؟
الامتصاصية وطرد الرطوبةونفاذية الهواء
الألياف الطبيعية والألياف الصناعية الاصطناعية
الألياف الطبيعية
الألياف المصنعة والألياف الاصطناعية


دليلك إلى الأقمشة

 

 

تحرص شكر على تعريف زبائنها بالمنتجات التي يشترونها، وهذا لا ينطبق فقط على الملابس المشتراة من شكر بل على كافة أنواع المنتجات التي تشتريها كمسلم من السوق. هناك الكثير من الاعتبارات التي يجب أن تضعها نصب عينيك قبل شرائك لأي منتج مثل: ماهي المادة التي صنع منها؟(وهذا مهم جداً خاصة فيما يتعلق بالطعام الذي قد يدخل في تصنيعه الكحول أو الدهون والمنتجات الحيوانية)، أين تم تصنيعها؟(إذ قد لا ترغب في شراء بعض البضائع المصنعة في دول معينة أو بطرق معينة أو ضمن شروط معينة)، من هو المصنع؟(إذ قد ترغب بتجنب منتجات شركة معينة).

 

الألياف والخيوط والأقمشة

 

 

 

قبل البدء بشرح أنواع ألياف الأقمشة لابد أن تعرف ما هي "الألياف" والتعرف على بعض المصطلحات المتعلقة بالنسيج، الألياف هي عبارة عن مادة تشبه الخيوط وقد تكون طبيعية أو صناعية، يتم تحويلها إلى خيوط مغزولة ومن ثم استخدامها لإنتاج القماش، تستخدم الخيوط لإنتاج الأقمشة بطريقتين؛ النسج والحياكة. تتألف الأقمشة المنسوجة من قسمين من الخيوط، أحدهما خيوط السدى وخيوط اللحمة التي تتشابكان بطريقة متعامدة فوق بعضها البعض، وفي المقابل فإن الأقمشة المحاكة تصنع من مجموعة واحدة من الخيوط في نفس الاتجاه، ويتم فيها تشبيك الخيوط بشكل حلقات يتداخل بعضها مع بعض، ويتشكل بطريقة الحياكة مجموعة من السلاسل المكونة من غرز طولية وأخرى عرضية.

 

مزج الألياف

 

نلاحظ في الغالب أن الأقمشة لا تتكون من نوع واحد من الألياف بل من مزج نوع واحد أو كثر من الألياف معاً وذلك من أجل تحسين نوع وشكل القماش. يتم اختيار نوع الألياف ومزجها معاً بنسب مدروسة بحيث يحتفظ القماش بمميزات الألياف الممزوجة. يتم عادة مزج الألياف الصناعية معاً أو مزج الألياف الصناعية بأخرى طبيعية.

 

الأسماء التجارية للألياف

 

من الملاحظ أن الكثير من المصنعين قد أطلقوا أسماء تجارية على بعض أنواع الألياف، فمثلاً قماش الليكرا هو الاسم التجاري لألياف السباندكس المصنعة من قبل شركة Dupont، أما التنسل فهو الاسم التجاري لألياف الليوسيل المصنعة من قبل مجموعة Acordis. يمكنك أن تلاحظ هذه الأسماء التجارية على ملصقات الملابس

 

ما هي مميزات أقمشة                      الألياف الجيدة؟

مقاومة التآكل القدرة على التحمل:
وهي قدرة القماش على تحمل الاهتراء جراء الدعك المستمر لسطح القماش.

 
 

الامتصاصية:
وهي قدرة القماش على امتصاص الرطوبة والاحتفاظ بها، تعد الامتصاصية من أهم الخصائص إذ أنها تؤثر على عوامل عدة مثل تأمين الراحة للجلد(الامتصاصية الجيدة= راحة أكثر للجلد)، ومقاومة المياه (امتصاص ضعيف= مقاومة جيد للمياه وسرعة في الجفاف)، الكهرباء الساكنة للأقمشة(الامتصاصية الضعيفة=تكون كهرباء ساكنة)، والانكماش(امتصاصية جيدة= قابلية أعلى للانكماش)، والقدرة على إزالة البقع( امتصاصية ضعيفة= صعوبة في إزالة البقع)، وتجعد القماش (امتصاصية ضعيفة= قابلية أقل للتجاعيد).

الشكل الخارجي الملمس:
وهو يعبر عن المظهر الخارجي للقماش، فبعض الأقمشة على سبيل المثال لامع وبعضها الآخر باهت. أما الملمس فهو ملمس القماش عند لمسه باليد، فعلى سبيل المثال ممكن أن يكون القماش ناعماً أو جافاً أو حريرياً..إلخ. وتعمتد مقدار الراحة التي يؤمنها القماش على ملمسه بشكل كبير.

ثبات الألوان:
أي مدى قدرة الأقمشة المصبوغة على مقاومة بهتان الألوان نتيجة للغسيل والتعرض للشمس وغيرها من العوامل البيئية.

الانسيابية:
أي كيف ينسدل القماش إذ أن بعضها ينسدل بخفة بينما بعضها الآخر أكثر قساوة وجموداً.

القوة والمتانة:
كلما زادت قوة ومتانة الأقمشة كلما كانت مقاومة للتمزق، وكقاعدة نقول أن الملابس المصنوعة من أقمشة متينة ومقاومة للتآكل تدوم لفترة أطول دون أن يظهر عليها علامات الاهتراء.

الانكماش:
بعض أنواع الألياف خاصة الطبيعية منها تنكمش بعد الغسيل إلا إذا تم التعامل معها بشكل خاص، ولذلك ننصح بالتنظيف الجاف(دراي كلين) لمثل هذه الألياف.

التجعد:
تختلف الأقمشة في مقاومتها للتجاعيد والحاجة إلى كيها، كما وتختلف في مرونتها أي في قدرتها على العودة لشكلها الأصلي بعد ثنيها أو تعرضها للتكسر أو التجاعيد.

الوبرة:
وهي كرات صغيرة جداً تظهر على سطح القماش مع كثرة الاستخدام أو الدعك أو الاحتكاك الذي يتعرض له سطح القماش.

كهرباء الملابس الساكنة:
وهي تنتج نتيجة لاحتكاك بعض أنواع الأقمشة مع الأسطح الأخرى بما فيها الجلد.

العناية:
بعض أنواع الأقمشة يسهل العناية  به وتنظيفه، وبعضها يمكن فقط تنظيفه بالتنظيف الجاف(دراي كلين) والبعض الآخر يمكن غسله بالغسالة أو يدوياً.

طرد الرطوبة:
أي قدرة القماش على ابقاء الرطوبة بعيدة عن الجلد على سطح القماش حتى تتبخر.

 

الامتصاصية وطرد الرطوبة             ونفاذية الهواء

 

 

 

 

 

لا بد أن نتطرق لهذه الخصائص الثلاث المتعلقة بالأقمشة وذلك لأن الكثير من المسلمين ونخص بالذكر النساء يبحثن عن أقمشة تسمح للبشرة بالتنفس، أي ما يعرف ب"نفاذية الهواء" وهي تعبر عن الدرجة التي يسمح بها القماش للهواء بالنفاذ من خلاله.

يشتهر القطن بأنه يسمح للبشرة بالتنفس، ولكن الأمر الذي يغفل عنه الكثيرون هو أن في حال تعرض القطن للبلل أو الرطوبة فإن نفاذيته للهواء تقل بشكل ملحوظ، وذلك لأن القطن هو من الأقمشة العالية الامتصاصية، والامتصاصية كما تم تعريفها سابقاً هي قدرة القماش على امتصاص الرطوبة والاحتفاظ بها، أي بمعنى آخر فإن القطن يمتص الرطوبة بشكل ممتاز ولكن قدرته على التخلص منها ضعيفة أي أنه ضعيف في طرد الرطوبة.

تعرف خاصية طرد الرطوبة على قدرة القماش على إبعاد العرق والرطوبة عن الجلد إلى سطح القماش كي يتبخر بسهولة، وبالتالي فإن القطن هو خيار مثالي لمن يبحث عن قماش يسمح لبشرته بالتنفس ولمن يبحث عن الراحة إذ أن الامتصاصية العالية للقطن تجعله يمتص العرق من الجسم. وفي المقابل فإن القطن لا يعد خياراً جيداً في حال كنت كثير التعرق، أو في حال ممارسة الرياضة، إذ أن ملابس الرياضة المتخصصة تصنع عادة من ألياف صناعية طاردة للرطوبة.

 

الألياف الطبيعية والألياف               الصناعية الاصطناعية

 

 

 

 

 

 

كانت الألياف الطبيعية الأساس في صناعة الأقمشة قديماً وبشكل رئيس الكتان والقطن والصوف والحرير، وذلك لتوافرهم. فقد استخدم الكتان عالي الجودة لتكفين الفراعنة  المصريين قبل 5000 سنة قبل الميلاد، بينما عرف الصوف في العصر الحجري. وفي المقابل فقد اخترع الإنسان الألياف المصنعة واستخدمها قبل مئات السنين فقط، ومع التطور التكنولوجي الذي شهده القرن العشرين فقد شهدت صناعة الألياف تطويرات وتحسنيات وإضافات عدة لا تزال تتسع حتى يومنا الحالي.

أما الألياف المصنعة المجددة فهي تشير إلى كافة الألياف المستخدمة في النسيج والتي يتم تصنيعها، وينطبق ذلك على تلك المصنعة من السيليلوز المأخوذ من الشجر والنباتات. هناك أربع أنواع رئيسية للألياف المصنعة المتجددة وهي الرايون والليوسيل وأسيتات السليلوز(إستر الخلات) وثلاثي أسيتات السليلوز. أما الألياف
الاصطناعية فهي مصنعة من مواد كيمائية كالبترول والغاز الطبيعي، وأبرز أنواعها هي البوليستر والنايلون والأكريلك والبولوفين والسباندكس.

ولكل من الألياف الطبيعية والمصنعة مميزات وعيوب، فعلى سبيل المثال تتميز الألياف الطبيعية بامتصاصيتها وبكونها مريحة ولكن تنكمش وتتقلص بسهولة، وفي المقابل تمتاز الألياف المصنعة بقدرتها على التحمل وسهولة العناية بها ولكنها ذات امتصاصية ضعيفة نسبياً وأقل راحة من نظيرتها الطبيعية، ولكن من الصعب التعميم أو الوصول إلى قاعدة عامة بسبب مزج الألياف معاً وبسبب التطور الذي تشهده صناعة الألياف بحيث أصبح التميز بين الألياف المصنعة والطبيعية أمراً لايقدر عليه سوى المتخصصون.

 

الألياف الطبيعية

 

1.الكاشمير
ألياف فاخرة تؤخذ من ماعز الكشمير في التبت ومانغوليا والصين وإيران والعراق والهند، تمتاز بنعومتها الفائقة وملمسها الحريري الفاخر ووزنها الخفيف.
الاستخدامات: البلايز، الشالات، البدل، المعاطف، الإكسسوارات.

 

2.القطن
وهو أشهر أنواع الألياف الطبيعية ويستخدم بكثرة في أمريكا الشمالية، يستخرج من نبات القطن ويسهل غزله لصناعة الخيوط، هناك عوامل عدة أسهمت في اشتهار القطن منها أنه مريح ويسمح للبشرة بالتنفس وذا امتصاصية عالية وملمس ناعم وقدرته على التحمل عالية، كما وتسهل العناية به، وللأسف فإن القطن ينكمش ويتجعد بسهولة، ولذلك تتم معالجته قبل استخدامه أو مزجه مع البولستر لتسهيل الاعتناء به.
الاستخدامات: يستخدم في صناعة الملابس بشكل واسع كالقمصان والبلايز وملابس الأطفال والفساتين والتنانير والبناطيل والملابس الداخلية.

3.الكتان
وهو قماش مصنوع من ألياف مستخرجة من ساق نبات الكتان، وبسبب المادة الشمعية الطبيعية التي تدخل في مكونات الكتان فإن قماش الكتان معروف ببريقه، وهشاشة ملمسه، يشبه الكتان القطن في كونه مريحاً وذي امتصاصية عالية وكونه ينكمش ويتجعد بسهولة إلا إذا تمت معالجته. وفي المقابل فإن الكتان ذا قوى ومتانة مضاعفة عند مقارنته بالقطن، لايمط بسهولة وغير مرن.
الاستخدامات: الفساتين، البلايز، القمصان، البناطيل، الجاكيتات، البدل.

4.الرامي
كثيراً ما يخلط الناس بينه وبين الكتان،وهو عبارة عن ألياف شبيهة بالكتان مستخرجة من نبات الرامي الذي ينبت في جنوب شرق آسيا واليابان والصين وأوروبا الجنوبية.  الرامي أقسى وأكثر هشاشة من الكتان وبالتالي فهو أقل جودة. إلا أنه أقوى وأكثر امتصاصية ولمعاناً.
الاستخدامات: الفساتين، البلايز، القمصان، البناطيل، الجاكيتات، البدل.


5.الحرير
ألياف طبيعية مأخوذة من خيوط دودة القز، وهو يؤخذ عادة من دول آسيا وبالتحديد اليابان والصين حيث تم اكتشافه أول مرة. معروف بنعومته وفخامته وكونه مريحاً ولا ننس بريقه الأخاذ، يعد الحرير من أجود أنواع الأقمشة و أرقها ويستخدم للملابس الرقيقة كالفساتين والإكسسوارات.
الاستخدامات: الفساتين، البلايز، الشالات، ربطات العنق، والملابس الداخلية.

6.الصوف
إن أول ما يتبادر إلى الأذهان عندما نسمع كلمة صوف هو النسيج المأخوذ من صوف العجل أو الخروف، ولكن كلمة "صوف" تنطبق على كافة الأقمشة المستخرجة من شعر الحيوانات بما في ذلك الكاشمير المأخوذ من الماعز أو الألياف المستخرجة من شعر الجمال أو الألباكا أو الألما أو الفيكونة. يعرف الصوف بنعومته وفخامته ودفئه. وهو عالي الامتصاصية ومقاوم للتجاعيد، هناك تقنيتين رئيسيتين تستخدمان مع الصوف،  أحدهما الخيوط الصوفية وهي ذات ملمس ناعم وسطح مجعد، أما الآخر فهو ينتج من السحب القصير للخيط ويكون مغزول بقوة بحيث ينتج عنه سطح أملس، ويستخدم عادة في البدلات الرجالية، والصوف الناتج من كلا التقنيتين  ينكمش بسهولة إذا تم غسله بصورة خاطئة وبالتالي ينصح بالتنظيف الجاف له، وعادة ما يتم مزج ألياف الصوف مع البوليستر أو غيره من الألياف المصنعة لينتج قماش تظهر فيه انسيابية وملمس الصوف الناعم ولكنه يتحمل أكثر وتسهل العناية به أكثر، "الصوف الخالص" يشير إلى الصوف الذي لم تتم معالجته أو استخدامه من قبل، إذ أن بعض أنواع الصوف يعاد استخراجها من الأقمشة المعالجة.
الاستخدامات: الكنزات، المعاطف، اللفحات، الفساتين، البلايز، التنانير.

الألياف المصنعة والألياف                الاصطناعية

 

1.الأسيتات (خلات السليولوز)
نوع من الأقمشة مستخرج من السليولوز معروف بنعومته وانسيابيته وفخامته،وكونه لا يمتص الرطوبة ولكنه يجف بسرعة ويقاوم التجاعيد، يستخدم عادة في تبطين المعاطف والجاكيتات بسبب انسيابيته ومقاومته للتوبير وتشكل الكهرباء الساكنة، يستخدم التنظيف الجاف(الدراي كلين) فقط لتنظيفه.
الاستخدامات: البلايز، الفساتين، البطانة، ملابس المناسبات الخاصة.
  2.الأكليريك
يمتاز الأكليريك بنعومته وخفته ودفئه كالصوف، إلا أنه تسهل العناية به بخلاف الصوف، إذ يمكن غسله بالغسالة الأتوماتيك دون أن ينكمش، طارد للرطوبة بدرجة عالية،  ولذلك يستخدم في الملابس الرياضية والجوارب، ويتميز بثبات ألوانه. ومن عيوبه تشكل الوبر والكهرباء الساكنة.
الاستخدامات: الكنزات، الجوارب، الملابس المحاكة، الملابس الرياضية، ملابس الأطفال.

3.ليوسيل
من أحدث الأنواع الألياف المصنعة من السليلوز، يشابه الرايون في شكله الخارجية (ناعم وانسيابي)، ولكنه أكثر متانة(خاصة إذا تبلل)، وأكثر قدرة على التحمل، كما وتسهل العناية به إذ يمكن غسله بالغسالة الأتوماتيك، الليوسيل لا ينكمش بسهولة ومقاوم للتجاعيد وعالي الامتصاصية.
الاستخدامات: الفساتين، البدلات، البلايز التنانير، البناطيل.

4.المايكروفايبر
تعد ألياف الميكروفايبر من الألياف الحديثة، وهي ألياف غاية في الدقة(أكثر دقة من أAnchorكثر أنواع الحرير نعومة) وهي ذات بعد جمالي ومميزات وجودة عالية، ولا يعد المايكروفايبر نوع من أنواع الألياف ولكنه عبارة عن الألياف الدقيقة المصنعة من البوليستر والنايلون والرايون والأكليريك، وهو ذا ملمس ناعم وفاخر وحريري ومعروف أيضاً بانسيابيته، قماش مقاوم للانكماش وتسهل العناية به متين ويتحمل الظروف الجوية المختلفة كالرياح والمطر والبرد.
الاستخدامات: الملابس الخارجية والجوارب والملابس الداخلية.

5.النايلون(البولياميد)
هو نوع من الأقمشة المصنع بالكامل والمعروف بمتانته وقوته العالية، كما وأنه مقاوم للتآكل والتجاعيد والانكماش، وهو معروف بخفته وسهولة غسله، كما وأنه يجف بسرعة ولذلك فهو يستخدم في صناعة الجوارب والملابس الداخلية النسائية، كما وأنه يمزج مع الصوف أحياناً لتحسين بعض خصائص الصوف.
الاستخدامات: الجوارب، الملابس الداخلية، ملابس السباحة، الملابس الرياضية، الملابس الخارجية.

6.الأوليفين(بوليبروبلين، بوليثيلين)
تتم صناعة ألياف الأوليفين من غازي البروبيلين والإثيلين ولذلك تسمى أحياناً بالبوليبروبين والبوليثيلين، وهو من أكثر الأقمشة خفة، ويعرف  بقوته ومقاومته للتآكل، كما وأنه طارد للرطوبة وبالتالي يؤمن الراحة العالية، ازداد شهرة هذا النوع من الألياف وشاع استخدامه في الملابس والمنسوجات، ويحتل المركز الثاني بعد البوليتسر من حيث سعة انتشاره واستخدامه عالمياً.
االاستخدامات: الملابس الداخلية، الجوارب، الملابس العملية والرياضية.

7.البوليستر
البوليستر هو أكثر أنواع الأقمشة استخداماً ويحتل المرتبة الثانية بعد القطن في درجة استخدامه على مستوى العالم، يتميز بقوته ومقاومته للانكماش والتمطيط والتآكل والتجاعيد، كما ويسهل غسله ويجف بسرعة، مما يجعل البوليستر القماش الأكثر عملية، وفي المقابل فإنه ضعيف الامتصاصية ويمكن أن يوبر وتنتج عنه كهرباء ساكنة. يستخدم في كافة أنواع الملابس بسبب مرونته العالية، ويمكن مزجه مع مختلف الألياف كالقطن والصوف وغيرها من الألياف المصنعة الرايون والأسيتات وذلك لزيادة قدرتها على التحمل وتسهيل الاعتناء بها.
الاستخدامات: كافة أشكال الملابس.

8.الرايون
قماش مصنع من السيليولوز وهو أول أنواع الألياف المصنعة، إذ يعود تاريخ بدء تصنيعه إلى أكثر من مئة سنة، يتميز بنعومته وانسيابيته وامتصاصيته العالية وكونه يؤمن الراحة الجيدة، مقاوم للوبر والكهرباء الساكنة، ويمكن صبغة وتزينه بطبعات بسهولة، ولكنه يحتاج لعناية خاصة فيما يتعلق بغسله، الأصل هو التنظيف الجاف(الدراي كلين) لغسل الرايون، مع أنه ومع التطور الحديث أصبح من الممكن غسله بالغسالة، لذلك فالتزم بالتنظيف الجاف لأنواع الرايون التي تتطلب ذلك ولا تقم بغسله وإلا بات عرضه للانكماش الشديد، أو تحلل أوبهتان صبغاته أو قد يصبح قاسياً، للرايون الآن مسميات حديثة تختلف باختلاف تصنيعه ومعالجته، أشهرها الفسكوز، لذلك فلا تتعجب إن قرأت كلمة كلمة فسكوز بدلاً من رايون على ملصقات ملابسك.
استخداماته: الفساتين، البلايز، البطانة، الملابس الداخلية النسائية.

9.سباندكس
نوع من الألياف العالية المرونة بحيث يمكن أن تمط خمس أضعاف حجمها الأصلي دون أن تتلف، خفيف الوزن ومقاوم لدهون الجسم وللعرق وللمنظفات، الاسم التجاري للسباندكس هو الليكرا الذي تصنعه شركة DuPont الأمريكية، هذا ويعد قماش Elastoester المطاطي بديل للسباندكس.
الاستخدمات: يستخدم في الملابس التي تمط كالملابس الرياضية وملابس السباحة والجوارب.

10.الأسيتات الثلاثي
ألياف مصنعة من السليولوز من عائلة الأسيتات(خلات السليولوز)، وتشابه الأسيتات في فخامتها وانسيابيتها العالية، إلا أنها تتفوق عنها من حيث سهولة العناية بها إذ يمكن غسلها بالغسالة الأتوماتيكية، كما و أنه يحافظ على الكسرات والثنيات في الملابس.
الاستخدمات: يستخدم في الملابس ذات الكسرات والثنيات كالفساتين والتنانير.